ضغط الدم في شهر رمضان

هل يتأثر ضغط الدم سلباً لدى المصاب بمرض ارتفاع ضغط الدم؟
• لا يوجد ما يمنع المسلم المصاب بهذا المرض من إتمام صيامه، إذا لم توجد لديه مضاعفات أخرى، في القلب والكلى.

هل يلزم المصاب بارتفاع ضغط الدم تعديل جرعات أدويته؟
• توجد عدة أنواع من مخفضات ضغط الدم، ولا تتعارض مع الصيام. ويتم تعديل الجرعات عادة بأخذ جرعة الصباح عند الإفطار، بينما تؤخذ جرعة المساء عند السحور.
• ويلزم المصاب بارتفاع ضغط الدم، الذي يتناول أدويته في أكثر من فترتين يومياً، أو لديه مضاعفات المرض، الرجوع إلى طبيبه لتعديل طريقة العلاج.

ماذا لو أحس المصاب بارتفاع ضغط الدم، بإجهاد وتعب أثناء يوم الصيام؟
• يوصى المصاب بارتفاع ضغط الدم، وكذلك بقية الناس، بتجربة الصيام قبل شهر رمضان، حتى يتمكن من جس ردة فعل جسده اتجاه الصيام من جهة، وطريقة تعديله لنظامه الغذائي، وأدويته. الأمر الذي قد يضطر فيه لكسر صيامه، ومراجعة الطبيب.
• كما يوصى بقياس ضغط دمه في وقتين متفاوتين من اليوم، لعدة أيام متتالية، للاطمئنان على أثر تنظيم الصيام والغذاء والدواء عليه.

هل للصيام فوائد على ارتفاع ضغط الدم؟
• الصيام والغذاء المعتدل، والإقبال الروحي والتأمل عوامل قوية في خفض ضغط الدم وانتظام نبض القلب، والرئتين.

نسألكم الدعاء
بدر علي المصطفى

POST A COMMENT.

Facebook Comments